عاجل

أوقف الجنرال علي السرياطي المدير العام السابق للامن الرئاسي في تونس في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي بعد أن اصدر القضاء التونسي مذكرة توقيف بحقه وبحق عدد من مساعديه بتهمة التأمر على الامن الدخلي.

تعتبر المذكرة اول تأكيد رسمي لوجود مليشيات تخريب منظمة يقودها السرياطي بدأت بنشر حالة من الفوضى والذعر في تونس .

ويقول احد المدنيين :” انهم من القوات الخاصة التابعة للنظام السابق هم يريدون زرع الفوضى في البلاد هذا ما امرهم به بن على قبل هروبه من البلاد “.

اجواء الاضطراب لازالت تخيمم على الشوراع في تونس رغم الهدوء النسبي الذي ساد صباحا.

حيث قتل اليوم شاب مدني باطلاق نار من قبل احد عناصر المليشيات حين اوقف مجموعة من الشباب سيارته و من اكتشفوا انه يحمل بطاقة تعريف عسكرية .

حالة من الفراغ الامني يحاول المدنييون سد الفراغ بقيامهم بحماية احيائهم بهراوات بايديهم محاولين القبض عناصر الميلشيات المنتشرة في البلاد باللباس المدني.