عاجل

توفي جزائري من بوخضرة في ولاية تبسة في شرق البلاد متأثراً بحروق اصيب بها نتيجة إشعاله النار في جسده. الضحية في السابعة والثلاثين من العمر وقد أراد بهذا العمل اليائس التنديد بالإحتقار الذي عامله به رئيس بلدية بوخضرة عندما حضر إليه قبل ذلك بيوم طالبا الحصول على عمل.وسجلت في الجزائر ثلاث محاولات إنتحار أخرى عن طريق الحرق منذ الأربعاء وهذا إقتداءً بالشاب التونسي محمد البوعزيزي منذ أربعة أسابيع والذي أقدم على إشعال النار في نفسه احتجاجا على مصادرة بضاعته من الفاكهة والخضر بسبب عدم حيازته ترخيصا، اذ كانت الشرارة التي فجرت موجة إحتجاجات لا سابق لها في تونس، أسفرت في النهاية عن الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.
الجزائر شهدت منذ أيام تفجراً في الوضع الاجتماعي، نتيجة زيادة أسعار بعض المواد
الإستهلاكية حيث عمّت المظاهرات وأعمال العنف عدة مدن جزائرية ولم تتوقف إلاّ بتدخل الحكومة التي إتخذت جملة من الإجراءات العاجلة لكبح الإرتفاع المفاجئ لأسعار السكر والزيت لإمتصاص غضب الشارع.