عاجل

بعد أن ضربت فيضانات عارمة أكثر من أربعين بلدة في جنوب شرقي استراليا يوم الأحد بدأت آثارها تظهر تباعاً لتكشف عن أكبر كارثة طبيعية في تاريخ البلاد بحسب ما أعلنت الحكومة. وقدرت الخسائر بحوالي عشرة مليار يورو.

وقد اعتبرت رئيسة حكومة كوينزلاند أنا بلاي أن “الأسابيع الثلاثة الماضية كانت صاعقة بالفعل بالنسبة لكل سكان كوينزلاند وحان الوقت الآن للتدقيق في سلسلة الأحداث التي وقعت وما جرى بعدها”.
 
هذا وقد بلغت حصيلة القتلى في الفيضانات التي اجتاحث ولاية كوينزلاند 20 قتيلاً في وقت أطلقت لجنة مستقلة للتحقيق في هذه الكارثة غير المسبوقة.