عاجل

انشقاق في حزب العمل تسبب به وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك. باراك كان يرأس حزب العمل قبل أن يعلن انسحابه منه ويشكل حزب الإستقلال بهدف الحفاظ على منصبه في حكومة بنيامين نتانياهو. وهذه المناورة المفاجئة ادت على الفور الى استقالة ثلاثة وزراء عماليين رفضوا الانضمام الى باراك.

من جهته رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال اجتماع لحزبه الليكود أبدى اطمئنانه لخطوة ايهود باراك.

وبرر باراك مبادرته بوجود جنوح الى اقصى اليسار في الحزب العمالي. وحزبه الجديد الذي سيطلق عليه اسم “هاعتسمؤوت” أو “الاستقلال” يضم الى جانب باراك اربعة نواب اخرين من اصل نواب كتلة العماليين البرلمانية التي تعد ثلاثة عشر نائبا.