عاجل

برلوسكوني يصف قضية "روبيغيت" بالمؤامرة المشينة

تقرأ الآن:

برلوسكوني يصف قضية "روبيغيت" بالمؤامرة المشينة

حجم النص Aa Aa

وصف رئيس الحكومة الإيطالي سيلفيو برلوسكوني الإتهامات التي وجهت ضده بشأن فضيحة “روبيغيت” الأخلاقية بالمشينة. مجلس قضاء ميلانو كان قد فتح تحقيقا بحق برلسكوني بتهمة إستغلال منصبه وإقامة علاقة مع فتاة قاصر.
رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني دافع عن نفسه خلال رسالة أرسلها إلى أنصاره، مندّداً بما أسماه بالمؤامرة القضائية حيث قال: “ من السخافة التفكير أنه بإمكاني أن أدفع أموالاً مقابل علاقة حميمية مع إمرأة، لم يحدث هذا أبداً في حياتي ولو لمرة واحدة، أرى في الأمر إهانة لكرامتي”.
وتشتبه نيابة ميلانو في أن يكون سيلفيو برلوسكوني قد أقام علاقات جنسية مع شابة مغربية تدعى روبي كانت قاصرا لقاء مبلغ مالي وإمكانية إستغلال منصبه وتوسطه لدى شرطة ميلانو للإفراج عنها لدى توقيفها بتهمة السرقة في ربيع ألفين وعشرة.
الشابة نفت وجود علاقة جنسية مع برلسكوني لكنها أشارت إلى حصولها على مبلغ مالي، حيث أكدت كريمة المحروق المعروفة باسم روبي: “ تلقيت سبعة آلاف يورو عندما ذهبت عنده إلى البيت للمرة الأولى، لأنّ الفتاة التي رافقتني تعلم أنّ وضعي المالي صعب للغاية لأني وصلت للتو إلى ميلانو والحياة صعبة بعض الشيء”.
برلسكوني اعتبر الإجراء القضائي محاولة لتلطيخ سمعته ومهمته الدستورية بهدف إقصائه من الساحة السياسية. للتذكير يأتي هذا الإجراء القضائي في وقت رفعت فيه المحكمة الدستورية الحصانة جزئيا عن رئيس الوزراء الإيطالي.