عاجل

تقرأ الآن:

إحالة اوراق المتهم فى حادث نجع حمادى إلى المفتى تمهيدا لاعدامه


مصر

إحالة اوراق المتهم فى حادث نجع حمادى إلى المفتى تمهيدا لاعدامه

قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ بمحافظة قنا اليوم الأحد وبالإجماع إحالة أوراق محمد أحمد حسين، المعروف باسم “حمام الكموني،” إلى المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي لإعدامه وذلك بعد إدانته بقضية ما يعرف بـ“أحداث نجع حمادى” التي قام خلالها بقتل سبعة أشخاص وجرح تسعة، كلهم من الأقباط في السادس ي اير من العام الماضي وذلك بعد خروجهم من قداس عيد الميلاد.

كما قضت المحكمة بتحديد جلسة يوم 20 فبراير المقبل للنطق بالحكم النهائي على الكموني والنطق بالحكم في حق المتهمين الثاني والثالث.

وشهدت مدن وقرى محافظة قنا إجراءات أمنية مشددة عشية النطق بالحكم، حيث أعلنت مديرية أمن محافظة قنا حالة الطوارئ القصوى، وتم توسيع دائرة الاشتباه، ووضع مزيد من الأكمنة الأمنية والمتاريس على مداخل ومخارج مدينة قنا التي تشهد المحاكمة، وكذلك مدن نجع حمادي التي شهدت المذبحة، ومدين تي فرشوط وأبو تشت المجاورتين، واللتين كانتا مسرحا لأحداث طائفية متتالية.

وشهدت قاعة المحكمة حضورا مكثفا من الاعلاميين واهالى الضحايا حيث أكتظت بهم قاعة المحكمة ، فيما وقفت كاميرات التليفزيونات والفضائيات خارج المحكمة تنفيذا لقرار وزير العدل بمنعهم من حضور المحاكمات وتصويرها من الداخل .

وجاء رد فعل أهالى الضحايا والاقباط الذين حضروا الجلسة قويا بالتهليل والفرح الشديد نظرا لشدة الحكم وأنه يجيء في ظل تصاعد حدة التوترات الطائفية التي وصلت ذروتها عقب الهجوم الذي تعرضت له كنيسة القديسين بمدينة الإسكندرية وأسفر عن مقتل 21 شخصا وإصابة العشرات بالاضافة إلى حادث اطلاق النار فى قطار المنيا والذى خل ف قتيلا واحدا وخمسة مصابين .

واعلنت قوات الأمن فى قنا عن حالة استنفار امنى واسع في مدينة نجع حمادي فور النطق بالحكم، وتم إغلاق الشوارع الرئيسية فى البلدة حتى انصراف الحضور فى قاعة المحكمة .

ويحق للمتهمين استئناف الحكم الصادر بحقهم باعتباره صادر من المحكمة الابتدائية، وشملت قائمة التهم الموجهة للموقوفين استخدام القوة والعنف والترويع بغرض الإخلال بالأمن والنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، والقتل العمد باستخدام سلاح نارى.

كان المتهمون الثلاثة قد اعترفوا بإطلاق الرصاص عشوائياً، في ثلاثة أماكن متفرقة ليلة عيد الميلاد فى نجع حمادى للانتقام لهتك عرض طفلة علي يد شاب مسيحى من فرشوط ، وأرشدوا عن السلاح المستخدم في الحادث .