عاجل

القوات الامنية السودانية اعتقلت زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي الذي أعلن وثمانية أحزاب معارضة أخرى احتمال قيام ثورة شعبية في السودان على غرار ما حصل في تونس يوم السبت الماضي، معتبرا أن ذلك يمكن أن يجنب وقوع حمام دم في السودان الذي يتجه جنوبه المنتج للنفط نحو الانفصال إثر استفتاء جرى الاسبوع الماضي.

وصال المهدي – زوجة زعيم المعارضة حسن الترابي

“حزب المؤتمر الشعبي أحد أحزاب المعارضة التي تقف بقوة ضد الحكومة. ولذلك كان متوقعا أن يعتقل الترابي”.

ويأتي اعتقال الترابي بسبب مشاكل السودان المالية بوقف دعمها لبعض المواد الغذائية الأساسية ما أدى الى ارتفاع كبير لأسعارها وغلاء مستفحل.

ويثير خلع الشعب التونسي للرئيس السابق بن علي مخاوف أنظمة عربية من أن يتكرر السيناريو لديها في منطقة تتقاسم المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية نفسها تقريبا.