عاجل

يمثل رجل الأعمال الفرنسي بيار فالكون ابتداء من اليوم للمرة الثانية أمام العدالة الفرنسية في إطار قضية “انغولا غيت” المتعلقة ببيع غير شرعي لأسلحة حربية لصالح رئيس أنغولا ادواردو دوس سانتوس بين العامي 1993 و1995 .

كما كشفت التحقيقات تورط وزير الداخلية السابق شارل باسكوا الذي حكم عليه بالسجن سنة واحدة العام الماضي، لكن باسكوا نفي تورطه في الملف .

وفي معرض حديثه قال محامي باسكوا :
بالنسبة للسيد باسكوا الذي واجه كل التهم التي وجهت اليه والتي لم يتوقع ان يزج اسمه فيها نؤكد برائته من كل تلك التهم.

وتنظر العاصمة لواندا إلى هذه المحاكمة على أنها تدخل في شؤونها الداخلية ومساس بسيادتها الوطنية فيما تسعى النياية لأثبات ان الفضيحة تم التخطيط لها من فرنسا.

صفقة بيع الاسلحة هذه كانت لصالح النظام الأنغولي الذي كان يواجه حركة معارضة مسلحة كانت تسعى للاستيلاء على الحكم.