عاجل

تقرأ الآن:

الشارع التونسي يدعو إلى التخلص نهائيا من التجمع الدستوري الديموقراطي


تونس

الشارع التونسي يدعو إلى التخلص نهائيا من التجمع الدستوري الديموقراطي

غضب الشارع التونسي يُجبر رئيس الفترة الإنتقالية فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي على الإستقالة من منصبيهما في حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، التجمع الدستوري الديمقراطي الذي هيمن بلا منازع طيلة ثلاثة وعشرين عاماً على الحياة السياسية في تونس.

التجمع الدستوري الديمقراطي ولإمتصاص الغليان الشعبي، أعلن في بيان أنه طرد من صفوفه بن علي وسبعة من مساعديه بينهم وزير الداخلية السابق رفيق بالحاج قاسم المتهم بممارسة قمع دام ضد التظاهرات التي أدت إلى إسقاط النظام السابق.إجراءات غير كافية حسب التكتلات السياسية المعارضة والتي أكدت أنّ الشعب يُريد أن يتخلص نهائيا من التجمع الدستوري الديموقراطي.
عدة أحزاب سياسية أعلنت نيتها تقديم طلبات ترخيص لخوض التشريعيات المقررة في منتصف تموز-يوليو. كما عاد منصف المرزوقي المعارض التاريخي لنظام بن علي إلى تونس، رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، أعلن أنه سيترشح للانتخابات الرئاسية.
الإبقاء على وزراء من حزب بن علي في الحكومة أثار غضب الشعب واستقال ثلاثة وزراء يمثلون الاتحاد العام التونسي للشغل من الحكومة إحتجاجاً على التمثيل الكبير لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي في الحكومة، حيث اعتبروا أنّ الحكومة لا تمنح الشعب ما يكفي من الضمانات لجهة الرغبة في إنتقال ديمقراطي حقيقي.