عاجل

تقرأ الآن:

معرض للفن المعاصر لكوريا الشمالية في موسكو


ثقافة

معرض للفن المعاصر لكوريا الشمالية في موسكو

لاول مرة في موسكو العاصمة الروسية معرض للفن المعاصر لشمال كوريا

أكثر من اربعين شخصا شاركوا في العمل على المعرض الذي اطلق عليه “ الماء المتدفق من تحت الجليد “.

القائمون على المعرض يروي قصة خمسة وعشرين عاما من الحكم المتشدد لتسعة وثلاثين فنانا مكلفين من حكومة شمال كوريا قادمين من استديو بيونجيانغ مانسوداي استوديو الذي انشأ في عام 1959.

اللوحات تمثل ايجابيات الحكم في شمال كوريا ونرى علاقة فيها بين اللوحة الكورية وارث من المدرسة السوفيتية .

على المعرض في غاليري فينزا فود في موسكو ، غير متأكدين من رد فعل من المجتمع الروسي إلى المعرض.فقد تكون ردود الفعل غامضة بعضا لشيء نظرا لتراثها السوفياتي.

المسؤولة عن معرض فن شمال كوريا أنا سيتيزفا تقول :“عندما فكرنا بهذا المعرض كان من غير الواضح لنا ان رد فعل الجمهور الروسي العرض في روسيا هو شيء مختلف عن دول اوربا كما كان في فيينا سابقا .

هذا المعرض يذكر في ماضينا وتاريخنا منذ فترة طويلة وطبعا الموقف الروسي غير واضح تماما حيال هذا الامر “.

الفنانون رسموا النظام السياسي في حكومة كوريا الشمالية مع فكرتهم عن الاشتراكية ،ولكن يمكن للمشاهد يعلم ايضا ان جذور القومية بدت واضحة المعالم في تلك اللوحات .

ايرينا سولوماتينا زائرة للمعرض تقول: “ انطباعي جيد جدا عن المعرض . لأنني تمكنت أن أرى لوحات عن الفنون الكورية التقليدية ، وانا لا اعرف عنها الكثير بدا واضحا تأثر هذا الفن بالفن السوفياتي في بعض الاماكن , انها تذكرني بلوحات العهد السوفياتي وهذا حقا مثيرا للاهتمام”.

الفن المعاصر في كوريا الشمالية هو فن حديث الولادة في اوربا وكذلك هو غير معروف جيدا في روسيا .

زائرة للمعرض كارينا بوبوفا : “لقد جئت إلى المعرض لاعرف المزيد عن الفن الكوري وارى المعرض لا بأس به حيث ان كل لوحة تشكل شيئا يشبه البطاقات البريدية الملونة ونستطيع ان نرى الشخصيات الفعالة واخرين في اللوحات و اعتقد انه ظهر فيها شيء من الاستراكية “.

معرض الفن المعاصر لكوريا مستمر في معرض فينزافود في موسكو حتى نهاية الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أزياء ميلانو الرجالية

ثقافة

أزياء ميلانو الرجالية