عاجل

تقرأ الآن:

مجلس الأمن الدولي يوافق على إرسال قوات إضافية الى ساحل العاج


ساحل العاج

مجلس الأمن الدولي يوافق على إرسال قوات إضافية الى ساحل العاج

ألفا جندي إضافي من قوات حفظ السلام سينتقلون الى ساحل العاج للالتحاق بزملائهم بعدما قرر مجلس الأمن الدولي بالاجماع على إرسال الجنود الى أكبر بلد منتج للكاكاو بسبب تعرض قوات الأمم المتحدة لهجمات متزايدة مطالبين الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو برفع الحصار العسكري المفروض على الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا.

وانضمت روسيا إلى باقي الأعضاء الأربعة عشر وأيدت القرار بعدما أبدت تحفظات بشأن مسودة القرار الذي يدعو الى إرسال قوات دولية إضافية إلى ساحل العاج.

رايلا أودينغا رئيس الوزراء الكيني يقول:“الوقت ينفد أمام جهود حسم المواجهة سلميا بين االطرفين مما يهدد باندلاع حرب أهلية مجددا في البلاد اذا استمر مؤيدو غباغبو بارتكاب الجرائم ضد المدنيين وقوات حفظ السلام في ساحل العاج.”

قرار مجلس الأمن الدولي يأتي بالموازاة مع مساعي الاتحاد الافريقي لحل الأزمة السياسية المتفاقمة في البلاد خاصة عقب فشل المحاولة التي قام بها مبعوث الاتحاد الافريقي ورئيس الوزراء الكيني رايلا أودينغا لإقناع الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو بالتنحي عن السلطة لخصمه الحسن وتارا المعترف به دوليا والفائز في الانتخابات التي أجريت في 28 نوفمبر تشرين الثاني 2010.