عاجل

تقرأ الآن:

اقتحام مقر الحزب الدستوري الديمقراطي في تونس


تونس

اقتحام مقر الحزب الدستوري الديمقراطي في تونس

اطلاق الشرطة التونسية النار في الهواء لم يمنع المتظاهرين من الاحتجاج أمام مقر الحزب الدستوري الديمقراطي وسط العاصمة تونس ومحاولتهم تسلق سياج حديدي يحيط بما يعتبره التونسيون مركز الفساد والاستبداد في البلاد.

ولم يفلح تدخل الأمن في الوقوف في وجهها.

المتظاهرون الذين بلغ عددهم خمسة الاف احتجوا على وجود الحرس القديم في الحكومة الانتقالية واستئثارهم بالحقائب السيادية وقاموا بنزع لافتة كبيرة باسم التنظيم السياسي كانت مثبتة في واجهة البناية.

وفي ظل هذه الأجواء المشحونة أقررت الحكومة التونسية الانتقالية في أول اجتماع لها مشروع قانون عفو عام يشمل اسلامي حزب النهضة وستحيله على البرلمان لاقراره حسب وزير التنمية الجهوية أحمد نجيب الشابي.

اجتماع مجلس الوزراء حضره رئيس مجلس النواب ورئيس البلاد المؤقت فؤاد المبزع بالاضافة الى أعضاء الحكومة الجديدة باستثناء الوزراء الخمسة الذين استقالوا منها.