عاجل

الازمة الاقتصادية بالبرتغال تخيم على اقتراع الاحد للرئاسة

تقرأ الآن:

الازمة الاقتصادية بالبرتغال تخيم على اقتراع الاحد للرئاسة

حجم النص Aa Aa

تحت وطاة الازمة الاقتصادية التي قد تدفع بالبرتغال الى طلب المساعدة الدولية لانقاذها من الديون يستعد البرتغاليون للادلاء باصواتهم في انتخابات الرئاسة التي تجري الاحد وسط غياب الرغبة من قبل المواطنين لاسيما وان المرشحين الستة التي قبلتهم المحكمة الدستورية لم يقدموا اي برامج جديدة.

مديرة المؤسسة الغذائية تقول:

“في السنة الماضية، وخصوصا في الاشهر الاخيرة كانت لدينا طلبات اكثر ليس فقط من العائلات بل من المؤسسات الاجتماعية الخيرية”.

حتى الآن فان المؤسسة الغذائية قدمت تسعين طنا من الطعام لنحو مئتين وثمانين الف شخص، لكن الاجور هذه السنة خفضت وزيدت الضرائب، ما صعب على الناس وبدؤوا يستشعرون بشبح عدوى اليونان الاقتصادية وايرلندا من بعدها يخيم على بلدهم

محلل اقتصادي يقول:

“بالنسبة للعام الفين واحد عشر، يتنبا البنك المركزي البرتغالي ومؤسسات دولية من امكانية حدوث ركود، يمكن ان يحدث بسبب الانكماش الاقتصادي للطلب المحلي الناشىء عن الاجراءات التقشفية”.

وفي محاولة لضبط الدين العام تحاول لشبونة ان تصل الى تسوية مع مسالة النمو الطبيعي، ووفقا لاحصاءات مؤسسة يوروستات الاوروبية فان نسبة البطالة وصلت حتى الآن الى احد عشر بالمئة ، وهي الدولة السادسة من حيث ارتفاع نسبة البطالة في منطقة اليورو”.

البرتغاليون عاشوا سنة صعبة ويستقبلون اجراءات تقشفية اضافية، الايام وحدها من سيقول ان كان الشعب البرتغالي الهادىء بطبعه سيخرج الى الشوارع للتظاهر يقوة.