عاجل

الذئاب السويدية وحيوان “الهَامْسْتَرْ الكَبِير” الفرنسي قد تتسبب في عقوبات مالية ضد باريس واستوكهولم.

المفوضية الأوروبية تعتزم رفع دعوى قضائية ضد البلدين لدى محكمة العدل الأوروبية بسبب عدم بذل الجهود الكافية لحماية هذين الحيوانين النادرين من الانقراض.

فرنسا اتخذت تدابيرَ زراعية بيئية عام ألفين وثمانية لحماية الهامستر الكبير، لكنها لم تحم وسطه الطبيعي في منطقة الألزاس وسمحت بحلول زراعة الذرَّة محل الفِصَّة، التي يقتات منها هذا الحيوان، على ثمانين بالمائة من أراضي سهل الألزاس.

أما السويد، فإنها متهمة بالسماح بصيد الذئاب المهددة بالانقراض رغم القوانين الأوروبية التي تمنع ذلك.

استوكهولم عبَّرت عن استعدادها للحوار مع المفوضية رغم اقتناعها بتطابق قرارها الخاص بصيد الذئاب مع المقاييس الأوروبية.

ولا تسمح استوكهولم بصيد أكثر من عشرين ذئبا خلال كل موسم الصيد الجاري.