عاجل

عاجل

قرصنة معلوماتية تنتهي بسرقة رخص تلويثٍ أوربية بـ 7 مليون يورو

تقرأ الآن:

قرصنة معلوماتية تنتهي بسرقة رخص تلويثٍ أوربية بـ 7 مليون يورو

حجم النص Aa Aa

الاتحاد الأوروبي يعلق كل صفقات أسواق ثاني أوكسيد الكاربون إلى أجل غير مسمى ريثما يتم ضمانُ أمن نظامها.

بروكسل تفاجأت بما اعتبرته عملية قرصنة معلوماتية أدت إلى اختفاء رخص تلويثٍ بِغاز ثاني أوكسيد الكاربون بقيمة حوالي 7 ملايين يورو من سجلاتها الخاصة بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

هذه القرصنة من شأنها أن تقوض إمكانية اتباع واشنطن تجربة خفض انبعاثات الغازات الملوثة بتقليد نظام رخص التلويث الأوروبي.

الناطقة باسم المفوضية الأوروبية ماريا كوكونن تحث دول الاتحاد الأوروبي على بذل المزيد من الجهود لتأمين سوق تبادلات رخص الكاربون:

“الإجراءات الأمنية..والأمن بشكل عام مسؤولية تقع على عاتق الدول الوطنية الأعضاء في الاتحاد، ومن مصلحتها القيام بذلك. لكننا كمسؤولين على ضبط الأسواق، من البديهي أنه يتعين علينا أن نتحرك بهذا الشأن وتأن نذكر الدول الأعضاء بضرورة اتخاذ إجراءات”.

االسوق الأوروبيية للكاربون تم إنشاؤها سنة 2005م من طرف الاتحاد الأوروبي من أجل خفض انبعاث الغازات الملوثة للبيئة.

المفوضية الأوروبية تمنح سنويا رخص تلويث لـ: 12 ألف مؤسسة داخل الاتحاد الأوروبي.