عاجل

ثلاثة أشخاص قتلوا في ألبانيا يوم الجمعة عندما اشتبك متظاهرون موالون للمعارضة مع الشرطة وحاولوا اقتحام مكتب رئيس الوزراء صالح بريشا في وسط العاصمة تيرانا. كما بقي الوضع وسط تيرانا متوترا بعد ساعات من التظاهرة التي دعت لها المعارضة على سياسات بريشا، واحتجاجا على الفساد المستشري في الحكومة.

المسيرة بدأت سلمية هادئة ومن ثم بدأ المتظاهرون بالقاء الحجارة والقنابل الحارقة على الشرطة التي ردت بمدافع المياه والغاز المسيل للدموع وفي نهاية الامر بالذخيرة الحية. وأتت المحصلة إضافة لمقتل ثلاثة أشخاص إصابة اثنين وعشرين مدنياً وسبعة عشر شرطياً. من جهته رئيس الحزب الإشتراكي الداعي إلى التحرك دعا أنصاره الحفاظ على الهدوء، لكنه في الوقت عينه اتهم السلطات بالاستفزاز والتحريض على استخدام العنف.