عاجل

تقرأ الآن:

المشكلات الاقتصادية تصرف اهتمام البرتغاليين عن الانتخابات الرئاسية


البرتغال

المشكلات الاقتصادية تصرف اهتمام البرتغاليين عن الانتخابات الرئاسية

ستة مرشحين للانتخابات الرئاسية في البرتغال والفائز بالرئاسة لن يغير واقع البلاد المثقلة بالديون ونسبة البطالةالمرتفعة والسياسيات التقشفية هذه وجهة نظر البرتغاليين .

أما وجهة نظر المرشحين فتختلف مرشح الرئاسة كافاكو سيلفا يقول:“لقد تحدثت مسبقا عن المسارات المستقبلية التي يجب على البرتغال ان يتخذها من اجل التغلب على آفة البطالة,، والتي تؤثر علينا كثيرا وكذلك الديون الخارجية المفرطة “.استطلاعات للرأي تشير ان كافاكو سلفيا المنتمي لتيار المحافظين قد يحظى بالفوز في الجولة الاولى .

مانيول اليغر الذي يشدد على استقلاليته السياسية رغم عضويته في حزب رئيس الوزراء سقراطس الااشتراكي, حاول وقف موجة الاستياء على الإجراءات التقشفية التي فرضها سقراطس والتي وضعت الكثير من البرتغاليين تحت ضغوط حادة

مانويل أليغري يقول :

“أنا رجل حر، رجل مستقل وانا هنا اليوم للدفاع عن ما اؤمن به و لدي افكاري الخاصة من اجل منصب الرئاسة وليست رهينة لدعم الحزب “.

مراسل اليورونيوز في لشبونة ميشيل سانتوش يقول:“بعد أسبوعين،انتهت الحملة الانتخابية التي كانت الازمة الاقتصادية سمتها الاساسية ,الازمة التي ترهق البلاد ستكون بالتأكيد الموضوع الاساسي على جدول اعمال الرئيس البرتغالي الجديد”.