عاجل

كما كان متوقعا بحسب العارفين بالسياسة الاسرائيلية اقرت لجنة تيركل الخاصة بالتحقيق في ملابسات قيام قوات كوماندوز اسرائيلية بالهجوم على اسطول الحرية التركي اقرت بشرعية الهجوم على السفينة مرمرة وبرأت الحكومة الاسرائيلية والجيش.

يعقوب تيركل رئيس لجنة التحقيق يقول:

“اللجنة وصلت الى استنتاج من ان اسطول السفن حاول كسر الحصار الذي يفرضه الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة، لذلك كان رد فعل القوات الاسرائيلية شرعيا”.

من جهتها استقبلت تركيا تقرير لجنة تيركل بالاستياء الشديد وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان التقرير ليست له اي قيمة.

“الامم المتحدة ما تزال تتابع الحادثة عن قرب، ونحن بدورنا نتابع القضية وهذا التقرير لا يتمتع باي مصداقية ولا يشكل اهمية بالنسبة لي”.

لجنة تيركل قالت ان الحكومة الاسرائيلية عملت وفقا للقانون الدولي في حصارها المفروض على غزة وفي التصدي لاسطول الحرية، وكانت قوة كوماندوز اسرائيلية قامت بعملية قرصنة ضد السفينة التي سعت لفك الحصار عن غزة في نهاية ايار مايو الماضي وادى الهجوم الى مقتل تسعة اتراك كانوا على متنها وفقأ عين برلماني جزائري.