عاجل

"مسيرة الحرية" تصل الى العاصمة التونسية

تقرأ الآن:

"مسيرة الحرية" تصل الى العاصمة التونسية

حجم النص Aa Aa

المئات من التونسيين توافدوا على العاصمة التونسية من مختلف المناطق الداخلية للبلاد رافعين صور شهداء ثورتهم، هدفهم واحد: يريدون تنحي رموز نظام رئيس البلاد المخلوع زين العابدين بن علي، من حكومة الوحدة الوطنية، قائلين انهم يريدون اسقاط بقايا الدكتلتورية.

من بين المتظاهرين الذين شكلوا “مسيرة الحرية” عدد كبير من الشبان الذين قدموا الى العاصمة، مراوحين بين المشي واستخدام الشاحنات والسيارات، قدموا من مدن مثل منزل بوزيان وسيدي بوزيد وبن قردان والرقاب التي مثلت أبرز معاقل الاحتجاج في الوسط الغربي التونسي.

متظاهر

“ينبغي أن ننهي الأمر دون رجعة مع الغنوشي ومن معه”.

المتظاهرون تجمعوا أمام مقر الحكومة في القصبة، وكذلك أمام وزارة الداخلية، حيث رفعوا صورة محمد البوعزيزي الذي شكلت ظروف اقدامه على الانتحار تفجيرا لأولى التحركات الاحتجاجية التي عمت أنحاء البلاد، واستمرت شهرا وأدت الى اسقاط نظام بن علي.

التظاهرة بدأت عفوية وقد انضم اليها في طريقها متظاهرون ونقابيون وناشطون في مجال حقوق الانسان.

يأتي ذلك في وقت وعدت لجنة تحقيق بالكشف عن دور وزارة الداخلية، في اطلاق النار على مدنيين عزل، خلال الاسابيع القليلة الماضية.