عاجل

تقرأ الآن:

البرتغاليون يضيقون الخناق على حكومتهم


البرتغال

البرتغاليون يضيقون الخناق على حكومتهم

عقاب جديد تناله حكومة رئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سوكراتس هذه المرة عبر صناديق الإقتراع.

البرتغاليون أودعوا رئيس البلاد اليميني كافاكو سيلفا ثقة عمياء،وأعادوا انتخابه لولاية ثانية عقابا للحكومة الإشتراكية التي يقودها سوكراتس،على خططها التقشفية.

سكراتس ما فتئ يدافع عن سلامة اقتصاد بلاده،في وقت تزداد فيه تكهنات الخبراء في منطقة اليورو،بأن اقتصاد البلاد مقبل على الإنهيار بسبب الديون السيادية،و أن البرتغال على وشك أن تكون الدولة التالية بمنطقة اليورو التي تحتاج إلى مساعدة دولية.

ما هي أهم خطط الرئيس القديم الجديد كافاكو سيلفا بعد فوزه بولاية ثانية،سؤال نقلته يورونيوز إلى الكاتب الصحافي البرتغالي جوزي مانويل فرنانديس..فأجاب :

“الرئيس كافاكو سيلفا و يستحق الآن أن يعيد حمل هذا اللقب،بعد إعادة انتخابه،هو رجل يتمتع بخبرة واسعة،و أول السياسيين الذين دقوا ناقوس الخطر بشأن أزمة الديون السيادية.

يتعلق الأمر برجل شعر بالقلق مبكرا إزاء إمكانية تردي الحالة الإقتصادية و الميزانية المتعلة بهذا البلد،دق جرس الإنذار مرارا و لم تشعر به الحكومة.

لا اعتقد أنه سيسعى إلى أي شيء يمس استقرار البلاد،رغم أنه ليس شريكا للحكومة لاختلاف الإنتماء،لكن الوضع الحالي يفرض عليهما العمل معا في مختلف المجالات و إيجاد الحلول المختلفة