عاجل

السلطة الفلسطينية تشن هجوما لاذعا على قناة الجزيرة عقب بثها وثائق تتهمها بتقديم تنازلات لاسرائيل سعيا للوصول الى اتفاق سلام في ما رأت فيها حركة حماس دليلا على تورط السلطة في “تصفية القضية الفلسطينية”.

صحيفة ذي غارديان البريطانية رصدت في عددها اليوم بعض ردود الفعل على الوثائق السرية الخاصة بالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، والتي حصلت عليها قناة الجزيرة وبدأت في بث المسلسل اعتبارا من مساء الأحد وكشفت عن تنازلات فيما يخص المستوطنات الإسرائيلية في القدس الشرقية باستثناء مستوطنة جبل أبوغنيم أو “هارحوما” بحسب التسمية الإسرائيلية، وأبدت استعدادها لتقديم تنازلات غير مسبوقة في الحرم الشريف وحييْ الأرمن والشيخ جراح.

فضائح المفاوضات أربكت السلطة الفلسطينية كما أربكت معها الشارع الفلسطيني وأصبحت حديث الساعة

يقول هذا المواطن:”

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه اتهم امير قطر حمد بن خليفة ال ثاني باعطاء الضوء الاخضر لقناة الجزيرة لنشر هذه الوثائق.

مكتب المحطة القطرية في رام الله تعرض الى هجوم من طرف شبان غاضبين حاولوا اقتحام المقر الا ان الشرطة الفلسطينية حالت دون ذلك.