عاجل

تقرأ الآن:

انتشال اقتصاد البرتغال الغارق في الديون مهمة تنتظر الرئيس القديم الجديد سيلفا


البرتغال

انتشال اقتصاد البرتغال الغارق في الديون مهمة تنتظر الرئيس القديم الجديد سيلفا

ثقة عمياء وضعت في الرئيس القديم الجديد البرتغالي كافاكو سيلفا البالغ من العمر واحدا وسبعين عاما عقب إعادة انتخابه لولاية ثانية عقابا للحكومة الإشتراكية التي يقودها سوكراتس على خططها التقشفية.

النتائج النهائية منحت كافاكو سيلفا المحافظ 9ر52% من أصوات الناخبين مقابل

خسارة لمرشح الحزب الإشتراكي الذي يقود الحكومة الشاعر اليساري مانويل ألجيري

الذي اكتفى ب 19.7.

وفي أول تعليق له عقب إعادة انتخابه قال سيلفا “سأمارس سلطة قضائية نشطة،و سأتعاون بحسن نية مع جميع أجهزة السيادة الوطنية للدفاع عن الأهداف الكبرى و الإستراتيجية للبلاد،الأولوية المستعجلة ستكون لمكافحة آفة الديون و الحد من البطالة و دعم القدرة التنافسية لاقتصادنا”.

البرتغاليون الذين ينتابهم القلق ازاء ارتفاع معدل البطالة عقب الخطة التقشفية التي

تعتبر الثالثة في غضون عام,أظهروا هتماما ضعيفا بالحملة الانتخابية التي وصفت بالفاترة بسبب غياب الحماسة .

“أعتقد أن الأوضاع ستبقى على نفس الحال ولن تتحسن بل ستتحول الى الأسوء .“هكذا عبر هذا المواطن.

“أ نا أعتقد ذلك …ستبقى كل الأمور على حالها كما كانت أو أسوأ من ذلك.“هكذا تقول هذه المواطنة.

الشارع البرتغالي ينتظر من الرئيس القديم الجديد الذي يمثل الاستقرار والخبرة الاقتصادية النهوض بالمشاكل التي تتخبط فيها البرتغال وانتشال اقتصادها الغارق في الديون.