عاجل

القدس ستكون خلال الأيام المقبلة تحت الضوء. فهي محور وثائق سرية، بدأت قناة «الجزيرة» بنشرها، في مسلسل من التسريبات المتعلقة بالمفاوضات الفلسطينية ـــ الإسرائيلية، تُبيّن أنّ السلطة الفلسطينية تنازلت عن مطالبها بإزالة كل المستوطنات الإسرائيلية في القدس الشرقية، باستثناء مستوطنة جبل أبوغنيم أو «هارحوما»، حتى إنها أعربت عن استعدادها لتقديم تنازلات غير مسبوقة في الحرم الشريف الذي يضم المسجد الأقصى، وحيَّ الأرمن وحيّ الشيخ جراح.

المعلومات مزوّدة بخرائط تُظهر أنّ سلطة الرئيس محمود عباس عرضت تبادلاً للأراضي مع إسرائيل بنسبة 1 على 50 في القدس المحتلة، وأظهرت محاضر الجلسات أنّ مفاوضي السلطة قبلوا بمقترحات تقدم “للمرة الأولى في التاريخ” سبق أن رفضته السلطة في كامب ديفيد» عام 2000.