عاجل

يشارك حوالي ألفين وخمسمئة من صناع القرار السياسي والاقتصادي العالمي – من ضمنهم خمسة وثلاثون رئيس دولة وحكومة – في منتدى دافوس الاقتصادي الذي سيبدأ أشغاله يوم الأربعاء.

قضايا عديدة ستكون على جدول أعمال المنتدى كأزمة الديون وحروب العملات، إضافة لمستجدات طرأت في الآونة الأخيرة.

قال رئيس المنتدى كلاوس شفاب: “التغييرات التي طرأت هي الحضور الصيني والهندي الذي يعد أقوى من ذي قبل بسبب ظهورهما على الساحة العالمية. هناك أيضا العواقب الناجمة عن الإعلام الاجتماعي وكيف تؤثر على السياسة. وكل هذا يمثل القضايا التي يعكسها الواقع الجديد”.

وزارة الدفاع السويسرية أعلنت أنها جندت حوالي خمسة آلاف من عناصر الجيش لحماية ضيوف هذه المدينة الصغيرة الهادئة التي تشهد كل سنة مظاهرات احتجاجية لمناهضي العولمة.

قالت مراسلة يورونيوز في دافوس: “المنتدى يسعى بالتأكيد لتحقيق مثل سامية، إذ أنه التزم بتحسين حالة العالم، ونظرا للحالة السياسية والاقتصادية الراهنة، فإن هذا مطلب صعب التحقيق، ولكن مزيج الضيوف الحاضرين هنا يمكن أن يحدث التغيير المنشود”.