عاجل

دعوة إلى الاتحاد و رفع التحدي رغم بعض الخيبات التي عاشتها الولايات المتحدة العام الماضي هي أهم ما ميز خطاب الاتحاد السنوي للرئيس الأمريكي باراك أوباما و الذي ألقاه أمام نواب الكونغرس هذا الاربعاء.
أوباما استعرض الخطوط العريضة لسياساته في العام 2011 و دعا الجمهوريين إلى تكثيف الجهود من أجل كسب الرهانات في ميادين عدة كالبطالة و الصناعة. و قال أوباما لقد أكدت منذ عامين أنه علينا أن نكثف من نسبة الابحاث و التنمية إلى مستوى لم نشهده منذ زمن و سأقوم في غضون بضعة أسابيع بارسال مشروع ميزانية إلى الكونغرس تمكننا من بلوغ هذا الهدف.دعوة الحزب الجمهوري إلى القيام باصلاحات جديدة تتعلق بالميزانية و أخرى للحد من العجز أجاب عنها أوباما في الخطاب بالدعوة إلى العمل من أجل المصلحة الوطنية و قال “ إنه سيعمل بشكل وثيق مع الجمهوريين لانجاح مشاريع هذه القوانين. و أضاف أوباما علينا أن نتقدم في هذا الاتجاه معا لأن التحديات التي نواجهها أكبر من الاحزاب و أكبر من الساسة.و قد اقترح أوباما أن يتم تجميد جانب من الانفاق الفدرالي والتخفيض في نسبة الاداءات على الشركات كما اقترح ان يتم وقف العمل بالامتيازات الجبائية التي تتمتع بها الشركات البترولية.