عاجل

تقرأ الآن:

أوباما يستعرض منجزات إدارته في السياسة الخارجية منذ وصوله للبيت الأبيض


الولايات المتحدة الأمريكية

أوباما يستعرض منجزات إدارته في السياسة الخارجية منذ وصوله للبيت الأبيض

في خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه بالأمس أمام أعضاء الكونجرس، تناول الرئيس الأمريكي باراك أوباما في معظمه الشؤون الداخلية لبلاده رغم أن الخطاب كان مفترضا أن يخصص للسياسة الخارجية لواشنطن. وعند حديثه عن السياسة الخارجية نسي أوباما أو ربما تناسى الحديث عن بعض الملفات الساخنة كعملية السلام في الشرق الأوسط.

لقد أنجزت أمريكا التزاماتها التي قطعتها على نفسها. فالحرب في العراق شارفت على نهايتها. وأشكر استخباراتنا على المجهودات العظيمة التي تمكننا من إحباط مؤمرات وهجمات تنظيم القاعدة والمتحالفين معه، وتساعدنا على حماية أمن الأمريكيين.

أما في أفغانستان فإن قواتنا استولت على معظم معاقل طالبان كما تقوم بتدريب قوات الأمن الأفغانية. هدفنا واضح وهو منع طالبان من إعادة بناء قواتها والسيطرة على الشعب الأفغاني حتى نجفف منابع الإرهاب التي خرجت منها هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وفي باكستان، قادة طالبان يتعرضون لضغط غير مسبوق، ومن الحدود الأفغانية إلى الجزيرة العربية أرسلنا لهم رسالة لا لبس فيها، لن نتهاون ولن نتخاذل وسنقضي عليكم.

القيادة الأمريكية ماثلة أيضا في جهود الكفاح ضد أسلحة الدمار الشامل. فالحكومة الإيرانية الآن تعاني جراء حزمة العقوبات الأقسى والأولى من نوعها. وفي شبه الجزيرة الكورية نقف بجوار حلفائنا الجنوبيين ونضغط بشدة على بيونج يانج حتى يحافظوا على تعهداتهم بوقف برنامجهم النووي.

كما رأينا أن شوق الشعب للحرية في تونس كان أقوى من أوامر الديكتاتور. والليلة دعونا نعلنها صراحة أن الولايات المتحدة تساند طموحات وتطلعات الشعب التونس للديمقراطية.