عاجل

على وقع هذه الأنغام أحيت ألمانيا صباح الخميس اليوم العالمي للمحرقة. جرى ذلك بمقر البرلمان الألماني “بوندستاج” بحضور الرئيس الألماني، كريستيان فولف، و المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.

تخليد ذكرى ضحايا المحرقة لهذا العام خصص لغجر الروما، الذين لقوا حتفهم داخل معسكر أوشفيتس، حيث تشير التقديرات إلى أن نحو خمسمائة ألف شخص من غجر الروما قتلوا خلال حادثة المحرقة، التي وقعت إبان العهد النازي، و كان اليهود أكبر ضحاياها.

وللمرة الأولى في مراسم احياء البرلمان الألماني، لذكرى اليوم العالمي للمحرقة، ألقى ممثل عن غجر الروما كلمة أمام نواب البرلمان.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا تحيي ذكرى ضحايا المحرقة في السابع و العشرين من كانون الثاني/يناير من كل عام، و ذلك منذ عام 1996.

ويوافق هذا اليوم تحرير القوات السوفياتية لمعتقلي معسكر أوشفيتس في عام 1945.