عاجل

هكذا بدت شوارع مدينة السويس الواقعة في شرق مصر صباح اليوم. سياج أمني يحيط بالشوارع الرئيسية للمدينة، بعدما أحرق محتجون مركزا للشرطة.
شاهد عيان قال إن الشرطة فرت من المركز قبل أن يحرقه المتظاهرون باستخدام قنابل حارقة، فيما تجمع عشرات أخرون أمام مركز شرطة ثان، مطالبين بالافراج عن المتظاهرين، الذين احتجزوا في الاحتجاجات المناوئة للحكومة المصرية، و المطالبة برحيل الرئيس المصري، حسني مبارك، الذي يحكم البلاد منذ ثلاثة عقود.
أما في القاهرة فقد ذكر شهود عيان أن مناوشات بين قوات الأمن و نشطاء وقعت في الشوارع خلال الساعات الأولى من صباح هذا الخميس.
و كان شخصان هما شرطي ومتظاهر، قتلا أمس في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن بمنطقة وكالة البلح وسط القاهرة، و ذلك في اليوم الثاني من المظاهرات الغاضبة في العاصمة المصرية وعدة محافظات أخرى.
و قتل أربعة محتجين على الأقل وشرطي في الاشتباكات، منذ اندلاعها الثلاثاء الماضي. هذا و يسعى المحتجون لتنظيم مظاهرة هي الأضخم منذ بدء الاحتجاجات غدا بعد صلاة الجمعة.