عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء السويدي : السويد تمكنت من تجنب الأزمات المالية


مال وأعمال

رئيس الوزراء السويدي : السويد تمكنت من تجنب الأزمات المالية

-ايزابيل كومار من يورونيوز:

سيدي رئيس الوزراء، شكرا لقبولكم دعوة يورونيوز. السويد كان اتخذ قرارا قبل عدة سنوات بعدم الإنضمام الى منطقة اليورو. هل انتم راضون الآن عن هذا القرار؟

- رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد:

حسنا كان هناك استفتاء في السويد و الشعب السويدي قال لا .الكورنة السويدية عملة قوية اليوم. لكني اعتقد ان فكرة منطقة اليورو جيدة لأنها توحد الدول الأوروبية. اعتقد انه علينا اعادة طرح مسألة الإنضمام الى منطقة اليورو

-ايزابيل كومار من يورونيوز:

هل توافقون على تصريح ساركوزي البارحة عندما قال إنه ستكون هناك ابعاد كارثية لسقوط اليورو؟

-رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد:

نعم بالطبع، لكن لا اعتقد ان اليورو سينهار. اعتقد انه بإمكاننا القيام بالعديد من الإصلاحات الإقتصادية لتفادي العجز المالي الذي نلاحظه في بعض البلدان الأوروبية. لا بد من التركيز على هذه المسألة. هناك مناقشات كثيرة لأسباب الأزمات المالية وآليات القروض وكيفية تجنب العجزالإقتصادي. في النهاية لدينا عمل كبير علينا القيام به و المسؤولية ملقاة علينا جميعا للقيام بتنظيم جديد للإقتصاد.

-ايزابيل كومار من يورونيوز

في احدى حلقات النقاش صرح جورج سورس بأنه في هذا الوقت هناك دول اوروبية ذات اقتصاد قوي و أخرى تكافح من اجل الإستمرارو يعتقد ان ذلك قد يؤدي الى تفكك اوروبا .هل تشاطرونه الرأي؟

-رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد:

نعم. يجب ان نتذكر ايضا ان الدول القوية اليوم مثل السويد لم تكن كذلك قبل عشرين عاما . و المهم القيام بإصلاحات اقتصادية من الآن و زيادة القدرة التنافسية لضمان اقتصاد قوي. لن يكون هناك التقسيم ذاته بين بين الدول الأوروبية و من المهم الأخذ بعين الإعتبار كل هذه التحولات.

-ايزابيل كومار من يورونيوز:

هل تريدون القول بأنكم هنا لأنكم تعدون مثالا للعديد من الدول نظرا لأنكم على المسار الصحيح هل هذا ما ستقولونه بعد قليل في النقاش؟

-رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد:

حسنا.. قبل كل شيء، دافعوا الضرائب لم يقدموا اموالا للبنوك او لتغطية تكاليف او خسائر الصناعات غير التناقسية في السويد.وجهنا الأموال نحو الإستثمارات في مجال البحوث و التنمية. و رافقنا ذلك بسياسات نشيطة في مجالي العمل و التدريب . هذا ما مكننا من تطوير اقتصادنا و التحسب للأزمات و خلق فرص عمل.

-ايزابيل كومار من يورونيوز

في بريطانيا، و انتم على علم بذلك ، اطلق عليكم اسم كامرون السويدي هل توافقون على هذه المقارنة مع رئيس الوزراء البريطاني؟.

- رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد:

يعود ذلك الى انني اعرف ديفيد كامرون جيدا و لنا نفس العمر تقريبا وكلانا اصبح رئيسا للوزراء و لقد تحدثنا مع بعض كثيرا واستفدنا من بعضنا البعض. استمعت الى آراء كاميرون بخصوص مسالة المناخ كما ناقشنا مسالة الإصلاح التعليمي الذي قمنا به في السويد على سبيل المثال.

- ايزابيل كومار من يورونيوز:

دعنا نعود الى دافوس، ستشاركون في العديد من حلقات النقاش الساخنة. كيف يصبح نسق حياتكم خلال مثل هذه اللقاءات و ماهو جدول الأعمال الخاص بكم؟

-رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد:

انه نسق سريع جدا. و صلت ليلة البارحة و سابقى الى يوم الغد .ساشارك في حلقات النقاش كما ساقوم ببعض الإجتماعات المضيقة مع رئيس المكسيك ومع تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي وهذا مهم بالنسبة لي .