عاجل

المظاهرات أخذت طريق اللاعودة في مصر حيث ينشد أهلها تغييرا لنظام ظل جاثما لنحو ثلاثة عقود.

يوم أمس الجمعة أطلق عليه اسم يوم الغضب، كان الأعنف منذ اربعة ايام من انطلاق الاحتجاجات: ثلاثة عشر قتيلا سقطوا في هذا اليوم في القاهرة فيما الجرحى يعدون بالمئات. أما الاعتقالات فقد شملت أكثر من ألف شخص.

مواطن مصري

“لن يؤثر فينا شيء، وقد نفد صبرنا بعد ثلاثين عاما، دماء فاسدة تخرب البلاد…وقمح للمواشي يأتينا من روسيا لنأكله نحن”

مواطن مصري

“هو سارق والمجموعة التي معه أيضا”

مواطن مصري

“نريد كلنا أن يتغير النظام لانه فاسد”

قوات الجيش التي نزلت الى الشوارع لتملأ الفراغ الذي تركته قوات الأمن وجدت ترحابا من جموع المصريين.

خروج عشرات آلاف المتظاهرين في أكبر المدن المصرية مثل القاهرة والاسكندرية

والسويس احتجاجا على نظام الرئيس المصري حسني مبارك دفعته مطالب شعبية تدعو الى اصلاح شامل لكن بعيدا عن قيادة البلاد الحالية كما ينادي بذلك المحتجون.