عاجل

اعلن الجيش المصري في بيان اصدره أنه “لن يلجأ لاستخدام القوة“ضد المصرين ضد المتظاهرون الخارجون في مسيرة المليون للاستمرار في المطالبة باسقاط الرئيس حسني مبارك.

مصر مبارك تهتز مجددا تحت ضغط الشارع في سابع أيام الغضب الشعبي، فقد بدا الالاف من المصريين بالتجمع في وسط العاصمة تمهيدا لمسيرة مليونية غدا

و رغم اجراءات التهدئة التي اتخذها الرئيس المصري، إلا أن المتظاهرين متمسكين بمطلب واحد و هو رحيل نظام مبارك.

من ميدان التحرير بوسط القاهرة يسعى المصريون لتحرير مصر من نظام الرئيس حسني مبارك

رسالة واضحة فهل من أذان صاغية؟ فحتى الأن حسني مبارك يدير ظهره لمطلب المحتجين لكن إلى متى؟