عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرة مليونية في مصر وتفاؤل بإسقاط نظام الرئيس حسني مبارك


مصر

مظاهرة مليونية في مصر وتفاؤل بإسقاط نظام الرئيس حسني مبارك

إنها المظاهرات الأضخم منذ إنطلاق إنتفاضة الشعب المصري ضدّ نظام الرئيس حسني مبارك. المعارضة اعتبرت هذه المظاهرة المليونية التي دعت إليها الحركات الشبابية فرصة حقيقية لتغيير قواعد اللعبة السياسية في البلاد.
المصريون في القاهرة والاسكندرية وعشرات المدن المصرية قرروا النزول للتظاهر والمشاركة في هذه الحركة الشعبية الضخمة، وقد شجعهم قرار قوات الجيش بعدم اللجوء إلى قمع المتظاهرين في المشاركة بكثافة.
أحد المتظاهرين أكد أنّ الإحتجاجات في مصر هي ثورة للتغيير الحقيقي لأنّ هذا النظام أصبح واضحاً فساده في جميع نواحي الحياة. المتظاهرون اشتكوا من غياب خدمة الأنترنت بعد توقف مجموعات الإتصال التي تعمل
على تزويدهم بخدمة الأنترنت. ولضمان تواصل المصريين، أكدت مجموعة “غوغل” تعاونها مع “تويتر” لإطلاق نظام يتيح للمصريين الإتصال بموقع المدونات الصغرى عن طريق الهاتف العادي. وإلى جانب المظاهرة المليونية، تم إطلاق دعوة إلى إضراب عام في مصر، وهو ما سيضع البلاد في حالة شلل في ظلّ قرار حظر التجول من جهة و منح عدة مؤسسات إجازات مفتوحة للعاملين. وفي خطوة احتجاجية أعلن المحتشدون بميدان التحرير عن تشكيل ما سموه برلمانا شعبيا إتخذ عدة قرارات أبرزها تشكيل مجلس رئاسي يضم قاضيين وأحد قادة القوات المسلحة.