عاجل

مصر تبحث عن زعماء للمعارضة ذوي صدقية وقادرين على تنفيذ خطة انتقالية وعلى الحفاظ على استقرار هذا البلد العربي الكبير الذي يعد ثمانين مليون نسمة.

منذ وصوله الى القاهرة الخميس الماضي قال محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق إنه مستعد للمشاركة في حكومة انتقالية طالبا استقالة مبارك. لكنه من دون حزب يدعمه كما يعاب عليه انه لم يعش في مصر طويلا.

إلا ان هذا الحقوقي الحائز على جائزة نوبل للسلام عام الفين وخمسة لمع نجمه عندما تجرأ على القول في مجلس الامن الدولي في فبراير الفين وثلاثة بانه ليس لدى الوكالة الدولية الدليل على وجود انشطة ذات صلة باسلحة نووية محظورة في العراق.

محمد بديع زعيم الاخوان المسلمين يعد هو ايضا شخصية رئيسية في هذه اللحظة التاريخية. بديع محافظ ويتراس منذ يناير الفين وعشرة جماعة الاخوان القوية والمحظورة.

هذه الحركة ، التي تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية من خلال الديمقراطية ،

حريصة جدا على عدم تحدي النظام لتفادي القمع الشديد الذي لطالما تعرضت له. في عام الفين وخمسة فاز الاخوان المسلمون بخمس مقاعد البرلمان لكنهم ازيحوا منه تماما في الانتخابات التشريعية المثيرة للجدل التي جرت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

المحامي أيمن نور هو زعيم حزب الغد العلماني التقدمي. ترشح عام الفين وخمسة للرئاسة ضد حسني مبارك فحكم عليه بالسجن خمسة اعوام بتهمة التزوير ثم افرج عنه بعد ثلاثة اعوام لكنه يظل غير مؤهل للترشح للرئاسة في الانتخابات المقررة في سبتمبر المقبل.

جورج اسحاق نقابي اسس حركة كفاية في عام الفين واربعة. هذه الحركة قادت الشارع المصري عام الفين وخمسة ضد مبارك للاعتراض على توريث ابنه جمال وهي تستند الى الطبقة الوسطى وتضطلع بدور في الانتفاضة الشعبية التي تهز مصر حاليا.