عاجل

ميدان التحرير بوسط القاهرة، هل يصبح رمزا لتحرير مصر من نظام حسني مبارك في يوم وصف بيوم الحسم؟ الجواب قد يعرف خلال الساعات القادمة.

مئات آلاف الأشخاص يتقاطرون منذ أمس إلى ميدان التحرير، تحسبا للمسيرة المليونية التي ستنظم اليوم من أجل اسقاط نظام مبارك.

فالمصريون غير عابئين بوعود الاصلاح التي يعلنها النظام المصري واحدا تلو الأخر، و بدا أنهم ليسوا على استعداد للإستماع إلا إلى إعلان رحيل مبارك، حتى و لو تعددت الشعارات و اللافتات.

تعددت مطالب المتظاهرين لكن السواد الأعظم من الشعب المصري يتفقون على مطلب واحد و هو اسقاط النظام، و رحيل مبارك عن السلطة بعد ثلاثين عاما من حكمه يسعى المصريون اليوم لطي صفحته إلى الأبد، لكن ليس قبل سقوطه.