عاجل

خطاب الرئيس المصري حسني مبارك لم يساهم في تهدئة غضب عشرات الآلاف من المصريين الذين تجمعوا في ميدان التحرير وسط القاهرة والذي بات معقل الإنتفاضة
المصرية. المتظاهرون أبدوا رفضهم لما ورد في خطاب مبارك وخاصة ما يتعلق بتصميمه على البقاء في السلطة إلى غاية نهاية ولايته.
 المتظاهرون رددوا شعارات “ارحل، ارحل، ارحل”. مشدّدين على أنّ مبارك عنيد جدا ولكن الشعب المصري أكثر عنادا منه وأكدوا أنهم لن يُغادروا إلى أن يرحل.
 
المتظاهرون أكدوا إلى أنّ رغبة الرئيس بعدم الترشح لولاية رئاسية جديدة قرار مهم لكنه ليس كافياً لتلبية مطالب الشعب المصري.
 

المتظاهرون رددوا شعارات “ارحل، ارحل، ارحل”. مشدّدين على أنّ مبارك عنيد جدا ولكن الشعب المصري أكثر عنادا منه وأكدوا أنهم لن يُغادروا إلى أن يرحل.
 
المتظاهرون أكدوا إلى أنّ رغبة الرئيس بعدم الترشح لولاية رئاسية جديدة قرار مهم لكنه ليس كافياً لتلبية مطالب الشعب المصري.
 
حجم الغضب الشعبي في إتساع ومبارك ما زال يبحث عن مفاوضات، إلاّ أنّ الشارع المصري لا يريد الإستماع إلى مزيد من الوعود، “إرحل“، هذا ما يتردد في ميدان التحرير، الشعب لا يريد حكومة جديدة ولا يرغب في بقاء مبارك إلى غاية الانتخابات المقبلة