عاجل

وزير خارجية الحكومة الانتقالية في تونس أحمد عبد الرؤوف وْنَيَّسْ يحط في بروكسل في أول نشاط دبلوماسي له خارج البلاد. ونيس تحادث مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون التي أكدت له دعمَ بروكسل الحكومةَ الانتقالية التونسية.

وزير خارجية الحكومة الانتقالية في تونس:

“أوروبا تحملت مسؤولياتِها بخصوص حاضرِ ومستقبل تونس، ولم تكتف بالانتظار والترقب. أقول هذا بصفتي وزيرا للخارجية في الحكومة التونسية الجديدة لما بعد الفاصل الاستبدادي وفي أول زيارة لي إلى الخارج..إلى هنا وليس إلى أيِّ مكان آخر…أوروبا تحملت مسؤوليتها إزاءنا”.

الاتحاد الأوروبي تأخر في مواكبة أحداث الثورة التونسية ولم يُسمع له صوتٌ إلا في اللحظات الأخيرة. وهو ما يثير أسف هذا النائب الأوروبي.

ماريو دافيو:

“من المؤسف أن توضعَ أسسُ سياسة خارجية أوروبية فعالة في معاهدة لشبونة دون تفعيلها ويواصل كلُّ بلد التصرفَ بشكل أحادي”.

النائب الأوروبي عن الخضر دانيال كوهن بنديت:

“السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كانت سياسة تقوم على التفاهم مع الأنظمة حتى عندما يتعلق الأمر بالديكتاتوريات، ولو كان ذلك على حساب الشعوب. وهذا ما يجب أن يتوقف الآن. نحن نرى اليوم أن المطلوب من السيدة آشتون ومصالحِ الخارجية أن تكون في خدمةِ الشعوب التي هي الآن بصدد تحرير نفسها”.

الانتفاضة الجارية في مصر والغليان الذي ينبئ بالانفجار في بلدان عربية أخرى سيكون محكا للسياسة الخارجية الأوروبية التي يحلم بها هذا النائب الأوروبي.

1’37 end