عاجل

تقرأ الآن:

أشرعة لتوليد الطاقة من ... المد البحري


علوم وتكنولوجيا

أشرعة لتوليد الطاقة من ... المد البحري

آلة جديدة تسخر تيارات المد البحري لتوليد الطاقة الكهربائية، هذا ما أنتجته لحظة وحي مرت بأري بورغسن مخترع أشرعة توليد الكهرباء، وهي اللحظة التي يقول عنها: “جاءتني الفكرة عندما كنا نبحرعكس التيار أثناء المد البحري، كان التيار قويا للغاية وعلقنا لبعض الوقت. وفي تلك اللحظة تساءلت ماذا لو بدأنا في تحريك المركب الشراعي لأعلى وأسفل؟ كنت متأكدا أننا سنحصل بهذا على ما يكفي من الطاقة”

ثم يضيف شارحا: “فكرة أشرعة المد مبنية على العمل تحت سطح الماء، حيث تربط الأشرعة بعضها ببعض بواسطة حبل معدني مشدود على عجلات، هذه العجلات تعمل عمل المحرك وهو ما يولد الكهرباء”

يتم تجربة هذه الآلة الجديدة في منطقة بحرية موجودة في النرويج وهي مكان مناسب جدا. المشكلة أن النموذج الحالي مشوش بعض الشيء ولكن العمل ما زال جاريا على التصميم، والنسخة التالية ستكون أشرعتها أطول وأدق.

يتحدث أري عن المشاكل: “ التحديات التي نواجهها الآن نابعة من صغر حجم النموذج، وأعتقد أنها ستتلاشى عند صناعة النموذج الحقيقي الأكبر حجما”

في هذه الشركة الهندسية سيتم بناء النموذج الجديد والذي سيكون طوله مئة متر على الأقل وسيتم إدخاله الخدمة في الصيف المقبل ليبدأ في إنتاج الكهرباء

جان أوتو ريميرس من الشركة يعلق: “يمكننا استخراج الطاقة من مساحات كبيرة وهو ما يميزنا عن أنظمة توليد الطاقة الحالية. ولكن مفتاح النجاح يكمن في القدرة على إنتاج الطاقة بسعر محدد لكل كيلووات في الساعة”.

يشرف الاتحاد الأوروبي على مشروع لتجربة فكرة أشرعة المد البحري هذه، ويؤمن الجميع بأن الطاقة السحرية التي تولدها تيارات المد القوية ستجعلها واحدة من أهم مصادر الطاقة الخضراء في المستقبل.

أري يقول عن أهمية مشروعه: “إن شراعا من أشرعتنا مساحته متر مربع واحد يكافئ ثمانمئة وثلاثين مترا مربعا من محرك توربيني، وهذا هو الاختلاف الذي يقدمه مشروعنا”

www.tidalsense.com/home/index.jsp

www.tidalsails.com/

اختيار المحرر

المقال المقبل
محروق عضوي من القش القديم

علوم وتكنولوجيا

محروق عضوي من القش القديم