عاجل

ميدان التحرير معقل الثورة المصرية شهد اليوم اكثر من مليون ونصف المليون متظاهر مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك . يوم الرحيل بدأ بعد أن أدى المتظاهرون صلاة الجمعة وهم ولا يزالون حتى الان في ميدان التحرير مرابطين رغم الاعتداءات التي تعرضوا لها من قبل مؤيدي الرئيس مبارك . الجيش انتشر على مداخل الميدان وحاول منع انصار مبارك من الدخول اليه ولكنه لم يتدخل في الاشتباكات التي وقعت بين الطرفيين على احد مداخل الميدان حيث سقط ثمانية قتلى والعديد من الجرحى.وفي اشارة لعدد الجرحى من الجمعة الماضية اعلنت وزارة الصحة المصرية ان عدد الجرحى بلغ خمسة الالاف جريح.المعارضة المصرية في كافة اطرافها لازالت ترفض الحوار مع الحكومة الا بعد رحيل الرئيس حسني مبارك وتستمر في الدعوة الى مواصلة الاحتجاج حتى استقالة الرئيس حسني مبارك.وكانت لجنة الحكماء في مصر قدمت مجموعة من المقترحات لشباب المتظاهرين لتكون محورا للحوار بينهم والحكومة المصرية.تضمن مجموعة كبيرة من النقاط لتهدئة المتظاهرين,أهمها أن يتم تكليف السيدعمر سليمان نائب رئيس الجمهورية بإدارة المرحلة الانتقالية. و أن يكون للشباب مكانا واضحا فى الحوارالوطنى أن يتم تطوير الإصلاحات السياسية وعدم اختصار الحوار على الأحزاب التقليدية ويتم توفير الضمانات الكافية لانتقال سلمى للسلطة.التلفزيون المصري كان قد أعلن عن تخفيف فترة حظر التجول الساري منذ الجمعة الماضية في القاهرة والاسكندرية والسويس ليصبح من الساعة 7 مساءا الى الساعة السادسة صباحا”.