عاجل

دعماً لمطالب الشعب المصري واحتجاجاته على تردي الأوضاع المعيشية خرج بعض المواطنين أمام مقر السفارة والقنصلية المصرية باسطنبول مطالبين بضرورة إسقاط النظام الحكومي وعلى رأسه الرئيس محمد حسني مبارك وإجراء إصلاحات سياسية واجتماعية في البلاد.

وامتدت الوقفات التضامنية الى عدة مدن في تركيا كأنقرة التي شهدت مظاهرات واسعة تأييدا لمتطلبات الشعب المصري وتضامنا مع احتجاجاته.

وشهدت عاصمة الأنوار باريس خروج عشرات المنددين بالنظام المصري مطالبين بحرية الرأي لتتصاعد الضغوط الدولية على مصر لمطالبة حكومتها باحترام حرية التعبير في مواجهة أيام الغضب المتتالية التي تزايدت حدتها احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وللمطالبة بإصلاحات سياسية.

وتأتي المظاهرات في وقت لا تزال الاحتجاجات والاعتصامات في عدة مدن في مصر مستمرة لليوم الحادي عشر تطالب بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك بالرغم من سقوط عشرات القتلى والاف الجرحى.