عاجل

تجمع فمظاهرة فصدام مع الشرطة في قرية اركوري قرب ميلانو في ايطاليا حيث تجمع عدة آلاف في محيط القصر الذي يسكنه سيلفيو برلسكوني. المتظاهرون طالبوا باستقالة رئيس الحكومة الايطالية على خلفية الفضيحة الجنسية التي اطلق عليها اسم فضيحة روبي غايت الشرطة ضربت طوقا امنيا حول الفيللا الفخمة التي يمضي فيها الرئيس برلسكوني غالبا عطلة نهاية الاسبوع . و في مقابلات صحفية عبر يورونيوز قالت احدى المتظاهرات:
“ان الامر محير و اعتقد ان على برلسكوني ان يستقيل لانه شوه صورة المرأة محولا اياها الى جسد فقط و جردها من عقلها و بما انه رئيس الوزراء و بما انه اب فعليه حتما الاستقالة” و قالت متظاهرة اخرى مشاركة :“يجب ان نتقبل فكرة انه واقع في مأزق بسبب قضية دعارة و ليس بسبب سياسته و في كل الاحوال السبب لم يعد يهم الايطاليين و ما عليه سوى الرحيل الفوري لانه يسيء الى ايطاليا”
و حمل المتظاهرون لافتات و كتابات انتقادية ساخرة و ارتدى بعضهم البسة تهكمية و اعلنت مصادر الشرطة ان بعض رجال الامن و عددا من المتظاهرين جرحوا في هذه الصدامات التي ارتدت طابع العنف و امتدت الى محطة القطارات في بلدة اركوري قرب ميلانو في ايطاليا.