عاجل

تستأنف البنوك والمصارف المصرية ووحدات الصرف الآلي نشاطها بعد اسبوع كامل من الاغلاق بسبب الثورة الشعبية التي تشهدها البلاد، كما لا تزال حيث المحلات التجارية والمطاعم والاستراحات تغلق ابوابها. وبعد اغلاق اجباري تفتح البنوك ابوابها الاحد من العاشرة صباحا وحتى الواحدة والنصف ظهرا بالتوقيت المحلي، ويسود القلق من حدوث فوضى في التعاملات البنكية بعد قيام رجال اعمال مصريين ومستثمرين اجانب بتهريب اموال طائلة خارج اللبلاد خلال اثني عشر يوما من الاحتجاجات التي جففت مصادر مهمة من العملة الاجنبية.

وقد حدد البنك المركزي المصري الحد الاقصى للسحب اليومي للفرد بخمسين الف جنيه مصري او خمسة عشر الف دولار امريكي، وبحسب خبراء الاقتصاد فان مصر تتكلف يوميا ما لا يقل عن ثلائمئة وعشرة ملايين دولار بسبب الثورة الشعبية.