عاجل

تقرأ الآن:

وحدة وطنية مصرية زاهية تتجلى وسط ميدان التحرير


مصر

وحدة وطنية مصرية زاهية تتجلى وسط ميدان التحرير

لليوم الثالث عشر على التوالي و باعداد متزايدة تشارك المسلمون و المسيحيون المصريون بالصلوات على ارواح الشهداء و طلب رحيل الرئيس مبارك. رفع المصحف الكريم و بجانبه الصليب في ساحة التحرير القاهرية دليلا على الوحدة الوطنية المصرية
يقول مايكل منير رئيس جمعية الاقباط في الولايات المتحدة ان الكنيسة في مصر مغلوب على امرها لانها تعاملت مع النظام المصري على مدى ثلاثين عاما و هذا النظام اتبع مع الكنيسة سياسة العصا و الجزرة فلو تظاهرت ضده عاقبها و افتعل لها المشاكل وعبر الميكروفونات تم تشغيل الترانيم المسيحية التى تخللها كلمات وصلوات وبعض الهتافات كما تخللها تشغيل اغانى وطنية
امام من جامع الازهر قال انه اثناء اعتصامه في الساحة اهتم بتغطيته في الليل شخص مسيحي و هو اي الامام قد يفعل الشيء نفسه و ان الحسنة الوحيدة الناجمة عن عدم مغادرة الرئيس مبارك للحكم حتى الآن هي الوحدة المتجلية بين المسلمين و المسيحيين وردد الاقباط الى جانب مسلمين هتافات تؤكد على وحدة المصريين كما ردد بعض المسلمين الصلوات المسيحية مع الاقباط وفي ساحة التحرير تتواصل الدعوات والاناشيد المشتركة و صور الشهداء مرفوعة مع الاصوات التي تدعوا الى مباركة مصر و شعبها.