عاجل

في محاولة للتوصل إلى تسوية لأسوأ أزمة تشهدها مصر منذ عشرات السنين التقى نائب الرئيس المصري عمر سليمان الأحد بمجموعات من المعارضة من بينها ممثلون عن جماعة الإخوان المسلمين على رأسها محمد مرسي وحزب الوفد وبعض الأحزاب الأخرى إضافة إلى الدكتور حسام بدراوي الذي تولى منصب الأمين العام الجديد للحزب الديمقراطي الوطني الحاكم.

وتم الاتفاق على تشكيل لجنة تضم ممثلين عن الحكومة وقوى المعارضة المشاركة على تشكيل لجنة لتعديل الدستور خلال شهر لاسميا المادتين 76 و77 اللتين تسمحان لرئيس الجمهورية بحق الترشح المفتوح دون منافس مستقل.

الاجتماع يعتبر الأول من نوعه منذ تعيين سليمان نائبا للرئيس الشهر الماضي بعدما حث أعضاء المعارضة بما في ذلك الإخوان المسلمين على المشاركة في الحوار في الوقت الذي كانوا يرفضون فيه الالتقاء بأي ممثل للحكومة قبل تنحي مبارك الذي يرفض الفكرة.