عاجل

قضية لوكربي تعود الى الواجهة

تقرأ الآن:

قضية لوكربي تعود الى الواجهة

حجم النص Aa Aa

قضية الليبي عبد الباسط المقرحي المحكوم الوحيد في قضية اعتداء لوكربي العام 1988تعود الى واجهة الحدث السياسي العالمي.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تطرق الى هذا الموضوع من خلال تدخل في مجلس النواب بعدما خلص تقرير رسمي أن الحكومة العمالية السابقة فعلت كل ما بوسعها للمساهمة في الافراج عن المسؤول عن تفجير لوكربي لأسباب إنسانية.

ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني يقول:“هل فعلا كان الحق على الحكومة البريطانية لتسهيل نداء وجهه الليبيون الى الحكومة الاسكتلندية في حالة الشخص الذي أدين بقتل 270 شخصا..أعتقد أنه كان خطأ عميقا والحقيقة الان هي أن بعد مضي 18 شهرا المقرحي يعيش في حرية في طرابلس ما يؤكد ذلك.”

وكان المقرحي أدين في عام 2001 بتفجير طائرة لوكربي التابعة لشركة بانام في اسكتلندا في العام 1988لكن افرج عنه بعد ثماني سنوات في اب أغسطس2009 بعد تشخيص إصابته بمرض سرطان البروستات ليعود الى وطنه ليبيا التي استقبلته استقبال الأبطال رغم عدم تبرئة ساحته من المسؤلية.