عاجل

دموع وائل غنيم أول وائل غوغل الناشط السياسي ومهندس المعلوميات البالغ من العمر واحدا وثلاثين عاما تبكي ملايين المصريين متضامنين مع أحد أبرز مطلقي حركة الاحتجاج الحالية التي تشهدها البلاد ضد النظام القائم في مصر عبر الشبكات الاجتماعية على الإنترنت.

وائل غنيم الذي أصبح رمزا يقتدى به في مصر اختفى عن الأنظار منذ يوم جمعة الغضب وظهر فيديو مصور له على اليوتيوب يوضح لحظة إختطافه على أيدي أشخاص يرتدون الزي المدني واختفوا وسط مجموعة من رجال الأمن المركزي.

ملهم الشباب المصري ومدير التسويق الإقليمي لشركة غوغل الشرق الأوسط ظهر في قناة دريم المصرية عقب خروجه من المعتقل للتحدث عن ظروف اعتقاله وعن أهدافه من هذه المظاهرات وقد بكى في نهاية البرنامج مما أثار مشاعر ملايين المصريين والعرب عندما اعتذر من أمهات الشهداء قائلاً “الذنب ليس ذنبنا وأضاف قائلا “الذنب ذنب كل شخص كان متمسك بالسلطة واستمر في البكاء ثم ترك البرنامج.