عاجل

عدو الولايات المتحدة الأمريكية رقم واحد حاليا ومؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج مثل أمام القضاء البريطاني للمرة الخامسة منذ اعتقاله في لندن في السابع من كانون الأول ديسمبر الماضي.القضية التي يتابع فيها أسانج والمتمثلة في الاعتداء الجنسي على سيدتين خلال زيارته الى ستوكهولم في أغسطس الماضي يراها خبير قانوني غير صحيحة.غوران راغلينغ خبير قانوني يقول:“أنا قدمت أدلة على أن احدى السيدتين مسحت من جهاز الكمبيوتر الخاص بها جميع التعليقات والعلامات التي تدل على أنها كانت صديقة جوليان أسانج حتى عشرين ساعة بعد وقوع الجريمة المزعومة.” جوليان أسانج لازال يثير اهتمام وسائل الاعلام العالمية التي تتسارع لتغطية القضية التي خصصت مقاعدها منذ أسابيع لأنصار أسانج وناشطي حقوق الانسان الذين شكلوا طابورا طويلا في حين انتظر اخرون ممن لم يتمكنوا من دخول القاعة في الخارج وستجرى الجلسة الثانية بعد ظهر اليوم.