عاجل

النظر في الطلب القضائي لتسليم مؤسس موقع ويكيليكس الالكتروني الاسترالي الجنسية سيستأنف في احدى محاكم لندن يوم الجمعة، وانتقادات حادة تعرضت لها السويد بشأن طريقة إدارتها لاتهامات باعتداءات جنسية موجهة الى مؤسس الموقع.

جوليان اوسانج – مؤسس ويكيليكس

“نرى كيف تنفق أموال بلا حدود من السويد وبريطانيا على هذه القضية مقابل ميزانيتي المحدودة”.

ويوجه انتقاد الى مسؤولة الادعاء العام السويدي “ماريان آناي، “ بإنه كان ينبغي عليها تقديم اوسانج للمساءلة على التراب السويدي قبل أن يصل الى بريطانيا نهاية سبتمبر الماضي حتى تكون له فرصته لتقديم الوقائع بالتفصيل.

مارك ستيفنس – محامي اوسانج

“أتحداك ماريان آناي، تعالي الى لندن يوم الجمعة واحضري الاختبار”

وكان موقع ويكيليكس أثار غضب الولايات المتحدة بسبب نشره آلاف الرسائل الدبلوماسية التي أحرجت عديد البلدان. ويخشى أن يحكم القضاء البريطاني بترحيل اوسانج الى السويد التي قد تسلمه بدورها الى الولايات المتحدة، حيث قد يحكم عليه بالاعدام لكشفه عن اسرار للدولة.