عاجل

المباشرة فورا في محاكمة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني على خلفية علاقاته الجنسية المشبوهة مع فتاة قاصر واستغلال السلطة، هو ما طالبت به النيابة العامة في مدينة ميلانو الايطالية.

هذه الاتهامات ينفيها برلسكوني ويتهم النيابة بالتحرك ضده لاقالته من منصبه.

سيلفيو برلسكوني – رئيس الوزراء الايطالي

“فيما تعلق بقصة هذه المحاكمات يمكن القول انها مهزلة، إنها اتهامات لا أساس لها من الصحة. الهدف الوحيد من التحقيق كان التشهير الاعلامي”.

النيابة طلبت التحقيق على أساس أدلة تعتبرها دامغة، وإذا وافق قاضي التحقيق على الطلب خلال خمسة ايام مقبلة فان محاكمة برلسكوني قد تبدأ خلال بضعة أشهر.

إضافة الى ذلك قد يتعرض برلسكوني مواجهة ثلاث محاكمات أخرى مجددا على خلفية الفساد والتهرب الضريبي.

وبحسب استطلاعات للرأي فإن ثلث الايطاليين يوافقون على بقاء برلسكوني على رأس الحكومة، كما تشير نتائج الاستطلاع الى أن تحالف برلسكوني قد يفوز بانتخابات جديدة، إذا لم تتوحد المعارضة ضده.