عاجل

تقرأ الآن:

ولي العهد البريطاني يدعو إلى التوازن بين حاجات التنمية واحترام الطبيعة


أوروبا

ولي العهد البريطاني يدعو إلى التوازن بين حاجات التنمية واحترام الطبيعة

ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز يلقي خطابا في البرلمان الأوروبي في بروكسل حول التغيرات المناخية، ويدعو إلى تكاثف الجهود بين القطاعين العام والخاص من أجل تبني سلوكات اقتصادية واجتماعية جديدة تحترم الطبيعة.

ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز قال أمام قادة الاتحاد الأوروبي وممثلي شعوبه:

“يجب أن تتوفر شراكة فعلية بين القطاعين العام والخاص. ولا يمكن تركُ الأمرِ للسوق فقط. كما يجب أن تكون السياساتُ طويلةُ المدى، التي ينتهجها القطاعُ العام، منسجمةً ومتينة حتى تنجحَ في خلقِ بِيئةٍ مُحفزةٍ لاستثماراتِ القطاعِ الخاص. ولن يُقدِمَ القطاعُ الخاصُّ على الاستثمارِ إلا بتوفرِ هذه الأجواء”.

الأمير تشارلز فتح النار على الذين يشككون في نوايا النداءات الداعية إلى احترام الطبيعة والمحافظة على مستقبل الأجيال المقبلة معتبرين إياها دعوة لتحطيم النظام الرأسمالي. وقال في هذا السياق:

“التأثير السلبي لمواقف المشككين في حقيقة أن المُناخَ يتعرض لتغيُّرات الذين ينكرون الحقائق العلمية المتعددة في هذا المجال، هذا التأثير السلبي لم يصبْ في فائدة مشروع حماية البيئة. أتساءل إن كان هؤلاء الناس سيُحمَّلون في نهاية المطاف مسؤوليةَ رفضهم المطلق لتبني مقاربة حذرة تجاه التحولات التي تتعرض لها الطبيعة”.

الأمير تشارلز، المهتم بالبيئة منذ ثلاثة عقود، دعا إلى تحقيق التوازن بين غاية تحقيق الرفاه الاقتصادي والحفاظ على سلامة البيئة.