عاجل

تقدمت روسيا بطلب إلى الأمم المتحدة بهدف إرسال بعثة أممية تابعة لمجلس الأمن إلى منطقة الشرق الأوسط. الهدف من ذلك وفق سفير روسيا لدى الامم المتحدة هو احياء عملية السلام في الشرق الاوسط بين الفلسطينيين و الاسرائيليين.
 و دعا السفير الروسي لدى مجلس الامن فيتالي تشوركين ان تشمل هذه الزيارة اضافة الى اسرائيل والضفة الغربية, ان تشمل قطاع غزة و دول لبنان و سوريا و مصر مؤكدا انن مجلس الامن لم يرسل اية بعثة الى المنطقة منذ عام 1979 و هذا غير مقبول على حد قوله.
لماذا هذا الاقتراح؟ و لماذا في هذا التوقيت بالذات وسط ازمة تعيشها المنطقة على خلفية المظاهرات الاحتجاجية في مصر؟ سؤال طرح العديد من المراقبين بحذر.
 
رئيسة الديبلوماسية الاوروبية كاثرين اشتون بدت بدورها حذرة في التعليق على مجريات الامور في الشرق الاوسط قائلة إن “هناك تغيير جذري في منطقة الشرق الاوسط و لكن لا نعرف الى ماذا سيؤدي هذا التغيير. في خضم هذا نحن على يقين اليوم بان الاسراع في انجاح مسار السلام في المنطقة بات امرا ملحا أكثر من اي وقت مضى.”